السبت 27 ذو القعدة 1438
د. ناصر الطلحي

نصر الإسكندرية

الإثنين 8 ذو القعدة 1438
لا شك أن فريق النصر الذي شارك في البطولة العربية كان مخيباً بنسبة ١٠٠٪‏ لكافة محبيه، بعد ظهوره الباهت جداً، صورة الفريق في اللقاء الأول أمام العهد اللبناني دفعت محبي الفريق إلى الاتفاق على عدم الاستعجال والقول بأن الفريق سيّئ، هؤلاء المحبون اختفوا تماماً بعد الخسارة القاسية أمام الفتح الرباطي المغربي، ولم يجدوا أي تبرير لواقع الفريق.

الفريق القادم من معسكر تركيا، لم يكن في أحسن أحواله، وفتح المجال للصالح والطالح للنيل من الإدارة واللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية، الفريق القادم من تركيا لم يكمل ودياته بسبب تغيرات الأجواء، بل إنه بدأ المعسكر وسط غياب عناصر المنتخب وأيضاً اللاعبين الأجانب، وتواصلت الأخطاء في البطولة العربية في اللقاء الأول بمشاركة لاعبي المنتخب والبرازيلي ليوناردو.

كان من المفترض أن يبدأ الفريق أول لقاءات البطولة بالعناصر الجاهزة المتواجدة في المعسكر منذ بدايته بعض النظر عن الأسماء، ومن ثم الدفع بعناصر المنتخب واللاعبين الأجانب على فترات متى كانوا في جاهزيتهم، ولعل اللقاء الأخير أمام الزمالك على الرغم من الخسارة أكد أن الفريق كان بحاجة إلى العناصر الجاهزة بغض النظر عن عامل الخبرة، حيث قدم البديل متعب المطلق أداء كبيرا فاق عنصر الخبرة لديه، وشكل لوحده مصدر إزعاج لدفاعات الزمالك.

لذلك يفترض أن يبدأ النصر أول لقاءاته في الدوري أمام الفيصلي بالعناصر التي لعبت أمام الزمالك مع تغيير طفيف بمشاركة فهد الجميعة ومتعب المطلق وحسن الراهب من البداية، الخسارة بمجموعة جُل عناصرها من الشباب أفضل من تلقي خسارة جديدة وسط مشاركة الدوليين الذين حضروا في البطولة العربية بأسمائهم وتواصل غياب أدائهم المتميز، وإن كنت أثق كثيراً في حضور متعب شراحيلي والمطلق والجميعة وتحقيق نتائج إيجابية وخلق أجواء المنافسة في الفريق.

التعليقات

اضف تعليق


غلاف صحيفة الرياضى
المزيد
غرافيك
المزيد