الإثنين 30 ربيع الأول 1439
عادل الملحم

يا نصر خبرني

الخميس 18 ذو القعدة 1438

النصر حالة خاصة.. النصر حالة عشق.. النصر يتغنى به الجميع ويطرب له الجميع ويفرح معه الجميع. النصر الوحيد الذي يعشقه أنصاره ويحبه أضداده ويفتش عنه القريب والبعيد. 

غاب النصر فغابت معه أفواه وأرواح. عاد النصر فعادت معه أفواج. غاب مجددا فخيم الحزن على الجميع. إذن نحن أمام حالة خاصة. حالة فريدة من نوعها لا تجدها إلا مع النصر وفي النصر وعند النصر. غدا يعود دوري جميل وجماله وصورته البهية لا تكتمل إلا بعودة الفارس الأصيل الذي يدعى النصر. 

وأنا في الطائرة عائدا من تبوك الورد والفاكهة كنت بجوار مايسترو خط الوسط وعازف ألحان المستديرة صالح خليفة الدوسري. سألته عن بداياته وعن فرق حواري الدمام التي كانت تكثر على شاطئ البحر فقال هم كثر ومنها برزت أسماء كثيرة وكبيرة وكان أهمها وأشهرها فريق النصر والسبب أن ملك خط الوسط آنذاك أحمد الديني كان يلعب له.

النصر ضرب موعدا مع عشاقه وهم كثر فأخبرهم أن مساء السبت سيكون حاضرا هناك في المجمعة حين يقابل فيصلي حرمة. النصر الذي يلعب له رباعي أجنبي وربما مع نشر هذه المقالة انضم إليه عنصران أجنبيان سيكون لقاء الفيصلي اختبارا حقيقيا بعد تجارب تركيا والإسكندرية المخيبة للآمال. 

فيصل بن تركي بن ناصر سدد الرواتب المتأخرة وبات التسجيل نظاميا وما تبقى هو بيد اللاعبين بعد توفيق الله. المحب النصراوي سيكون حاضرا وبقوة مع أول جولتين وبعدها سيكون الحساب يسيرا أو عسيرا. وقفنا مع اللاعبين وهم ينتظرون رواتب متأخرة فماذا سيكون ردهم بعد أن أودعت المبالغ في حساباتهم؟ 

نعم يا نصر خبرني عن أمر معاناة موسمين ماضيين؟ هل ستتجاوزها ؟ أم أن الموسم الثالث سيكون ثابتا؟

التعليقات

اضف تعليق


غلاف صحيفة الرياضى
المزيد
غرافيك
المزيد