الجمعة 30 محرم 1439
السبت 20 ذو القعدة 1438

كيف أرعب التشيلي الوسيم مدرب الزعيم؟

جمال عيسى ـ جدة

إن كانت تشيلي أحرجت منتخب التانجو الأرجنتيني العام الماضي في امريكا وخطفت من أمامه كأس كوبا أمريكا وأجبرت ميسي على إعلان الاعتزال مع منتخب بلاده قبل أن يتراجع، فان لاعباً تشيلياً آخر أحرج مدرب التانجو السابق رامون دياز ولكن هذه المرة في الرياض على ملعب (الدرة) في افتتاح دوري جميل للمحترفين حيث توج اللاعب الوسيم ذو الـ26 عاماً تحركاته المزعجة في منطقة دفاع الهلال باصطياد أربعة عصافير بهدف واحد وهو نجاحه في تسجيل أول هدف في المسابقة وأول جزائية فيها وأول هدف في تاريخ الفيحاء في دوري الكبار وأول هدف يدخل شباك الهلال في الموسم الدوري الجديد. أرهق المهاجم التشيلي ثنائي الدفاع أسامة هوساوي والحافظ بتحركاته في منطقة الوسط والجناح الأيسر وهي المناطق التي يجيد التحرك فيها بحسب موقع (TRANSFER MARKET) الذي يقدم معلومات دقيقة عن انتقالات اللاعبين، وكان بإمكانه أن يصطاد عصفوراً خامساً وآخر سادساً لو نجح في تسجيل الجزائية التي تحصل عليها فريقه قبل ثلاث دقائق من النهاية وأنقذها المعيوف باعجوبة وكان سيصبح أول لاعب يسجل هدفين في شباك الهلال خلال ثماني مباريات خاضها الزعيم في افتتاحيات الدوري بصفته حاملاً للقب.

سحب إدواردو وزج بالخيبري

يبقى القول إنه لا أدل من خوف المدرب الأرجنتيني رامون دياز من رعب المهاجم التشيلي، حينما سحب(في تصرف نادر لمدرب هلالي أمام فريق صاعد) المهاجم البرازيلي إدواردو وفريقه متقدم بفارق هدف وحيد فقط، وزج بدلاً منه لاعب المحور الخيبري في محاولة منه لقطع الإمداد عن المهاجم التشيلي وهو ما نجح فيه قبل أن يجد الأخير الدعم من المهاجم الكولومبي اسبريا ويتحصل على الجزائية المهدرة. السيرة الذاتية للاعب تقول إنه مهاجم مزعج لكنه شحيح الأهداف فقد سجل 19 هدفاً مع فريق سانتياجو واندررز الاول من 79 مباراة، وسجل مع ديبورتيفو كالى الكولومبى هدفين من 19 مباراة، ومع كلوب بوليفار البوليفى 7 أهداف من 22 مباراة وهو ما كان يستوجب أن يسدد الجزائية المهدرة لاعب آخر حسن معاذ مثلاً حتى وإن كان التشيلي نجح في تسجيل الأولى!.

التعليقات

اضف تعليق


غلاف صحيفة الرياضى
المزيد
غرافيك
المزيد