الجمعة 30 محرم 1439
الخميس 22 محرم 1439

(الرياضي) تكشف الوضع المالي لـ"النصر": الديون (صفر) مع نهاية إدارة كحيلان

عبدالعزيز المريسل - الرياض

نجحت إدارة نادي النصر في تخفيض ديونها للموسم الرياضي 2017 / 2018 بواقع 22٪‏ بعد أن أعلنت أن ديونها 205 ملايين ريال وهو الرقم الذي يقل عن ميزانية الموسم الرياضي الماضي 2016 / 2017 بقرابة 58 مليون ريال.

وكشفت مصادر (الرياضي) أن التسلسل السنوي الماضي لسداد ديون النصر يسير وفق خطة مدروسة ستنهي الديون تماماً قبيل فترة النهاية القانونية لمجلس الادارة الحالي حيث كانت الديون 2013 / 2014 تبلغ 112 مليونا، في حين وصلت في موسم 2014 / 2015 إلى 213 مليونا مما يعني زيادة في نسبة الديون 100٪‏، وجاءت تلك الزيادة بسبب ابرام النادي لعدد من التعاقدات مع نجوم الفريق أو تجديد عقود بعضهم الآخر.

وفي المقابل أكدت ذات المصادر أن ديون النصر تنقسم إلى قسمين قسم قصير الأجل، وهو ما يسمى بديون كرواتب الموسم الرياضي الحالي التي لم تسدد، وقسم طويل الأجل، وهو الذي يعتبر التزاما كمقدمات، ورواتب مما يتبقى من العقود الملزم بها النصر مع نجوم الفريق، وأشار المصدر أيضاً إلى ان قرض النصر الذي استلمه من بنك ساب عن طريق شركة صلة كوسيط من الهيئة العامة للرياضة وهو 29 مليونا، ويسدد على 3.5 سنة جاء مع الفوائد 34 مليونا، وهو يأتي من ضمن الديون طويلة الأجل التي ستسقط بشكل تدريجي سنوياً لانها ستحسم من كل موسم من الايرادات الخاصة بالنادي.

وفي الجهة المقابلة المتعلقة بالترشيدات التي تقوم بها إدارة النصر لتقليص الديون فقد أشار المصدر إلى ان النادي ألغى من حساباته التعاقد مع اللاعبين الأجانب لسنوات طويلة إلا في حالة استثنائية كما يحدث مع جيبور وفوزير حالياً (لمدة ثلاث سنوات) حيث تطبق الإدارة التعاقد مع اللاعبين لمدة سنة بنظام الاعارة أو سنة مع أفضلية التجديد في حال رغبتها بذلك كما حدث مع اللاعب برونو، وذلك حتى لاتتحمل خزينة النادي أعباء مالية ضخمة في حال قررت انهاء العقد قبل مدة نهايته القانونية، وذلك بتحمل الشروط الجزائية، وفي خطوة أخرى من ضمن المستجدات لتقليص ديون النصر فقد قامت الإدارة بصرف رواتب جميع اللاعبين الأجانب حتى نهاية شهر سبتمبر الماضي مما يعني أن جميع اللاعبين الاجانب لاتوجد لهم مستحقات حتى هذه اللحظة.

وفي ذات السياق المتعلق بتقليص الديون فقد توصلت إدارة نادي النصر إلى اتفاق مع نادي فلامنجو لسداد المبلغ المستحق لهم في قضية البرازيلي هرناني، وذلك بجدولتها مما يجعل سجل نادي النصر كناد سعودي نظيفا بلجنة الانضباط الدولية (فيفا).

التعليقات

اضف تعليق


غلاف صحيفة الرياضى
المزيد
غرافيك
المزيد